الجزائر تعمل على استراتيجية جديدة تستهدف البرلمان الأوروبي لتعزيز مكانة البوليساريو هذه تفاصيلها

هبة زووم – الرباط

أكد موقع “مغرب انتليجنس” على أن السلطات الجزائرية تستعد لإطلاق استراتيجية ضغط جديدة تستهدف البرلمان الأوروبي، هدفها الأول تعزيز نفوذ البوليساريو وقضية الصحراء في صفوف النواب الأوروبيين.

وفي هذا السياق، يقول الموقع المقرب من الدوائر الاستخبارية، على أن الجزائر وافقت على اعتماد ميزانية كبيرة لتمويل عدة تجمعات وجمعيات “صحراوية”، تأسست في فرنسا وبلجيكا للسماح بتنظيم مسيرات لمهاجمة المغرب.

هذا، وتعمل الاستراتيجية الجديدة للجارة الجزائر، حسب ذات المصدر، على استغلال التوترات السياسية بين البرلمان الأوروبي والمغرب لإعادة قضية الصحراء إلى الساحة السياسية الأوروبية.

كما يهدف المخطط لدفع ممثلي جبهة البوليساريو إلى تعزيز علاقاتهم مع العديد من أعضاء البرلمان الأوروبي، عبر التخطيط لتنظيم سلسلة من الاجتماعات ولقاءات العمل معهم.

ويهدف هذا النهج الجديد للجزائر العمل على دعوة نواب البرلمان الأوروبي لإعادة النظر في موقفهم من الصحراء المغربية، من خلال اللعب على الموجة المعادية للمغرب، التي اجتاحت أوروبا مؤخرا.

وحول موعد انطلاق هذه الاستراتيجية الجزائرية الجديدة، أكد الموقع المذكور على أنه قد تم بالفعل صياغة خطوطها الرئيسية ولم يتبق سوى اللمسات الأخيرة قبل تنفيذها بحذر.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد