زاكورة: ندوة علمية حول الماء والواحة في ظل التغيرات المناخية

عبد الفتاح مصطفى – الرشيدية
شهد المركب السوسيو رياضي للقرب المندمج بزاگورة يوم الأحد 24 مارس الجاري تنظيم ندوة علمية موضوعاتية اختير لها كموضوع “الماء والواحة في ظل التغيرات المناخية”، الندوة التي كانت من تنظيم جمعية درعة للدراجات الهوائية بتنسيق مع المركب السوسيورياضي للقرب المندمج بزاگور.
وتناولت الندوة أساسا الشأن التنموي بالإقليم في ارتباطه بالماء والواحة بالتركيز على التغيرات المناخية التي تهم الماء ودوره في خلق التنمية بمنطقة زاكورة، على اعتبار أن الاقليم يعاني من شح كبير في الموارد المائية، وذلك بمشاركة أساتذة وباحثون في المجال، تدارسوا من خلالها الإشكاليات المطروحة أمام الواحات في ظل التغيرات المناخية.
وفي السياق ذاته تطرق السيد قاسم أمين شفيق عن جمعية درعة للدراجات الهوائية في مداخلته لأرضية النقاش التي تهم الواحة والسياحة الإيكولوجية ومشكل الماء وسبل الإعمار والاستمرار.
كما تناول السيد نور الدين لسمر المدير الإقليمي للكهرباء والماء الصالح للشرب-قطاع الماء- بزاكورة، إشكالية الماء واستراتيجية تدبيره بالإقليم مع إجراءات الحفاظ عليه كونه واجبا وطنيا، كما تم الوقوف على ما تحقق من نتائج وحلول لأزمة الماء والتي لم تعد أزمة بفضل المجهودات المبذولة من طرف عمالة إقليم زاكورة ومختلف المتدخلين.
و في نفس الموضوع اشار السيد محمد أكوشاح عضو مكتب جمعية واحة الذاكرة المشتركة زاكورة في مداخلته لموضوع واحات درعة وتأثيرات التغيرات المناخية، وذلك من خلال ما راكمته جمعية واحة الذاكرة المشتركة زاكورة من خبرات وتجارب في تاريخ واحات درعة بتنوعها البيولوجي والفلاحي والتعدد الثقافي.
هذا وأكد المشاركون على أهمية إحياء دينامية المنظومة الواحية حفاظا على التوازن الايكولوجي والحد من الاستغلال المفرط والمضر بهذه المنطقة وبثروتها المحلية، وذلك انطلاقا من الخصوصيات التي تميز الواحات عن باقي المناطق الأخرى من المملكة.. مع التركيز على واحات درعة في مواجهة التغيرات المناخية وتحديات التنمية المستدامة ، خاصة أن هذه الندوة عرفت مشاركة أبرز الفاعلين المحليين في مجال التغيرات المناخية.
وعرف اختتام هذا النشاط الواحي ، عرض مجموعة من التوصيات من طرف المتدخلين، شملت مجالات متعددة تهم حماية الواحات والنظم الايكولوجية ذات المناخ القاري وآفاق التنمية المستدامة بإقليم زاكورة مع التأكيد على استغلال الأساليب العرفية التي تميز الجهة، واتخاذ تدابير مؤسساتية و تنظيمية للتوعية من أجل تغيير السلوكيات بما يضمن حق المواطنين في الماء وفي الحياة والحفاظ على التوازن الأيكولوجي.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد