بواسطة “جن” يدعى حمو.. هكذا كانت سيدة من قلعة مكونة تقوم بالنصب على ضحاياها؟

عبد الفتاح مصطفى – تنغير
تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية تنغير، بتعليمات من النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتنغير، من توقيف سيدة مع شريكة لها يقطنان بقرية قرب مدينة قلعة مكونة، للاشتباه في تورطهما في النصب والاحتيال على أكثر من 60 ضحية، بواسطة “جني” يدعى حمو.
وكشفت مصادر من عين المكان ، أن سيدة تمتهن الشعوذة ووسيطة تعمل معها، للاشتباه في تورطهما في النصب والاحتيال على عدد من الضحايا، وذلك بإيهامهم بقدرتها على مضاعفة الأموال، حيث تضعها داخل صندوق تدعي أن جنا يسكنه يدعى “حمو”، وهو الذي يعمل على مضاعفتها بعد وقت لا يتعدى الشهرين.
وبعد انتقال عناصر الدرك الملكي الى عين المكان السبت الماضي بدوار بجماعة أيت واسيف التابعة لإقليم تنغير الواقع بها منزل السيدة المتهمة بالنصب على اكثر من 60 ضحية حسب “دفتر” وجد عندها به أسماء الضحايا الذين تم النصب عليهم بمبالغ مالية سلموها لها من أجل مضاعفتها، ما جعل النيابة العامة تأمر باستدعائهم من أجل الاستماع اليهم.
المصادر ذاتها أفادت بأن هذه القضية تفجرت، بعدما وضع صاحب مأوى سياحي، قريب من دوار المشتبه بها الأولى، شكاية يتهمها فيها بالنصب عليه في مبلغ 10 ملايين سنتيم، بعدما أخبرته خادمة تشتغل لصالحه بالمأوى بأنها تعرف سيدة لديها جن يدعى “حمو” تستخدمه في مضاعفة الأموال، الشيء الذي جعل صاحب المأوى يطمع في الحصول على مبلغ 20 مليون سنتيم في غضون شهرين، الا أنه وبعد انصرام الأجل المضروب بدا يستفسر عن مأل القضية ليجد نفسه أمام قضية نصب بامتياز.
وحسب المصادر نفسها، أفادت أن السيدة المشتبه بها دأبت على هذا النشاط منذ 2020، حيث تزعم بأنها مصابة بمس، وبقدرتها على مضاعفة الأموال عن طريق وضعها في صندوق به “جني” أطلقت عليه اسم “حمو”، حيث تقوم بأداء بعض الطقوس على تلك الأموال، قبل أن تضعها في الصندوق، وهو الخبر الذي انتشر بين الساكنة، حيث بدأوا في زيارتها من أجل مضاعفة بعض المبالغ المالية.
هذا ومازالت مصالح المركز القضائي للدرك الملكي بسرية تنغير تقوم بالاستماع إلى الضحايا الذين دونت أسماؤهم في الدفتر الذي تم حجزه بمنزل المشتبه فيها، من أجل الوصول إلى المبلغ المالي الإجمالي التي حصلت عليه من هذه الأفعال الإجرامية رفقة شريكتها و”مستخدمها” الجن “حمو”.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد