ماذا يحدث بتطوان.. موظفة بمديرية الضرائب تختلس الملايين وتغادر أرض الوطن بتأشيرة شينغن

هبة زووم – حسن لعشير
كشفت مصادر موثوقة لجريدة “هبة زووم” أن موظفة في مديرية الضرائب بمدينة تطوان ثبت تورطها في كارثة من الحجم الثقيل، قوامها اختلاس أموال طائلة من مديرية الضرائب، وفرت إلى خارج أرض الوطن بعد حصولها على تأشيرة شينغن.
وحسب ذات المصادر فإن الموظفة كانت تستغل منصبها في المديرية للاحتيال على بعض المواطنين وتوهمهم بقدرتها على التوسط لحل مشاكلهم الضريبية وسد المستحقات الضريبية التي تراكمت في ذمتهم.
ووفق، ذات المصادر، فإن الموظفة كانت تتسلم الأموال من المواطنين الذين وضعوا ثقتهم فيها، وتوهمهم بوضعها في حسابات المديرية، لكنها في الحقيقة تحولها مباشرة إلى حسابها، حيث نصبت نفسها هي الخزينة العامة، وصارت على هذا المنوال لسنوات حتى تمكنت من اختلاس مبالغ مالية تعد بالملايين، حيث كانت تختلس الأموال من ميزانية المديرية بشكل مباشر، بالإضافة إلى الأموال التي كانت تستلمها مباشرة من يد المواطنين.
وأبرزت، المصادر ذاتها، أن الموظفة كانت على اتفاق مسبق مع زوجها وحتى أولادها للهروب خارج الوطن بالأموال المنهوبة والمختلسة، إلى أحد البلدان الأوروبية من خلال تأشيرة سياحية لإحدى الدول العاملة بنظام “فيزا شينغن.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد