جزائريون وأفارقة يستغلون يوم عيد الأضحى لتنفيذ عملية اقتحام جماعي لسبتة المحتلة

هبة زووم – حسن لعشير
تمكنت عناصر القوات العمومية، صباح يوم عيد الأضحى المبارك، من ضبط أكثر من 228 شخصًا كانوا على أهبة الاستعداد لتنفيذ عمليات هجوم جماعي على مدينة سبتة المحتلة، قصد تحقيق الحلم بالهجرة الغير الشرعية نحو الضفة الغربية.
وأفادت السلطات المحلية أن هؤلاء المرشحين للهجرة السرية مكونين من أفراد مغاربة وجزائريين وأفارقة من دول جنوب الصحراء، كانوا يعتزمون اغتنام مناسبة عيد الأضحى لتنفيذ محاولات تسلل بشكل جماعي عبر غابة بليونش الى مدينة سبتة المحتلة.
كما أوضحت ذات المصادر، أن عمليات الضبط تمت بفضل الحملات التمشيطية الاستباقية التي نفذتها القوات العمومية المكلفة بهذا الاجراء داخل المجال الغابوي بقرية بليونش ووسط التجمعات السكنية.
ووفقًا لنفس المصادر، فقد تم تقديم المشتبه بهم في تنفيذ عمليات التسلل الى مدينة سبتة المحتلة ممن تم توقيفهم إلى السلطات القضائية المختصة، التي قررت متابعتهم وأمرت بإيداعهم السجن المحلي ( الصومال ) بتهمة مشاركتهم في تنظيم الهجرة السرية وحيازة الأسلحة البيضاء.
واعتبرت ذات المصادر أن هذه العمليات تؤكد يقظة واستعداد السلطات العمومية، التي تكثف تدخلاتها وتبقى في تأهب مستمر لتحييد جميع محاولات الهجرة السرية الى مدينة سبتة المحتلة ، فهي بمثابة دركي يحرس الحدود المؤدية إلى الضفة الغربية.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد