الداخلة: التاريخ يعيد نفسه والوالي علي خليل ينفذ خارطة طريق اعتمدها بالناظور لفرض الأمر الواقع

هبة زووم – الحسن العلوي
مرة أخرى يستغل الوالي علي خليل خبرته في فن التدبير لفرض خارطة طريق خاصة به لفرض أمر واقع، أتيا بهذه الخطة من الناظور والمعتمدة على المثل المغربي “ضرب المربوط يخاف السايب”، حيث كان قد تمكن من وضع الرئيس حوليش في الزاوية الضيقة وهو الذي كان يصف نفسه بالرجل القوي بإقليم الناظور.
نفس الشيء ينفد رويدا رويدا بولاية الداخلة، بحيث أفاد مصدر للجريدة بولاية جهة الداخلة وادي الذهب أن موظفا تابعا لقسم التعمير بالولاية قد سقط في كمين متلبسا بتلقي رشوة.
تفاصيل القضية تعود إلى أن احد المواطنين تقدم بشكاية يدعي من خلالها تعرضه لمحاولة ابتزاز من طرف إطار في قسم التعمير بالولاية.
وقد أمر الوالي علي خليل بفتح تحقيق في الموضوع، حيث تم ضبط المعني بالأمر متلبسا بتلقي مبلغ مالي وتم اعتقاله من طرف الشرطة القضائية، موجها بذلك رسالة لمن يهمه الأمر أنني لن أتساهل مع كل من خالف القانون وأنني لن أغطي أحدا.
هذه الطريقة التي في ظاهرها تطبيق القانون وباطنها أمور لا يعلمها إلا الراسخون في العلم، أصبح يعتمدها الوالي، والتي من المتوقع أن تطيح فضائح التعمير بالجهة برؤوس أخرى، ستجعله يفرض أمرا واقعا على الجميع.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد