بويزكارن: موجة غضب وإحتجاجات العمال العرضيين بسبب الإقتطاع من أجورهم لشهر 6‎

السالك داهو – بويزكارن
تشهد جماعة بويزكارن، التابعة ترابيا لإقليم كلميم، هذا الأسبوع على وقع غليان كبير وحالة من الإحتقان والغضب، وإحتجاجات في صفوف مجموعة واسعة من العمال العرضيين التابعين للجماعة التي اصبحت حديث الشارع، بسبب تأخر التوصل بأجورهم و بمستحقاتهم المادية لشهر 6، مما أثر ذالك سلبا على وضعهم الإجتماعي، خصوصا و أن لديهم العديد من الإلتزامات كواجب الكراء وغيرها، مما يضطروا هؤلاء في أكثر من مناسبة إلى الإقتراض لضمان لقمة العيش لهم ولذويهم.
هذا الوضع ليس وليد الساعة بحسبهم، بل هو سائر المفعول في كل شهر، إضافة الى إستياء وسخط العمال جراء إقتطاعات من أجورهم الهزيلة والذي تراوحت هذه الإقتطاعات 4 ايام بسبب عطلة عيد الأضحى بدون موجب حق.
ويتحمل مسؤولية هذه النازلة أحد التقنيين المكلف بالإمضاء على لائحة العمال “لبونتاج”، والذي ساهم بشكل كبير فيما يحدث، واستنكر بشدة فاعلون جمعويون وحقوقيون ونشطاء بهذه المنطقة من التصرفات غير المسؤولة.
ويتوعد فاعلون حقوقيون ومدنيون إتخاذ كل الإجراءات والتدابير القانونية لرد الإعتبار لهؤلاء العمال التي تتفانى في خدمة الجماعة وساكنة المدينة، ووضع شكاية مستعجلة ومراسلة الجهات المختصة ومفتشية وزارة الداخلية من أجل التدخل العاجل لوقف هذه الممارسات الغير العادلة، وفضح جميع الإختلالات الإدارية والمالية التي تعرفها جماعة بويزكارن التي توقفت فيه عجلة التنمية.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد