وضعية السياحة بمناطق الجنوب الشرقي تضع الوزيرة عمور في مواجهة البرلماني العالوي

هبة زووم – الرباط
نبه المستشار البرلماني اسماعيل العالوي، عن الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية بمجلس المستشارين، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصادي الاجتماعي والتضامني إلى الوضعية السياحية لمناطق الجنوب الشرقي، مشددا على ضرورة العمل على تجويد الخدمات التي تقدمها المؤسسات الفندقية التي توجد خارج المجال الساحلي.
وفي تعقيب له، اعتبر المستشار البرلماني اسماعيل العالوي على أن المناطق الغير ساحلية تتمتع بعدد من المؤهلات، كما هو الحال لمرزوكة التي تحظى بغنى تاريخي وجغرافي وثقافي وروحي، قبل أن يعود ليؤكد على أن كل هذه المقومات أصبحت تستوجب جعل المنطقة قطبا سياحيا وطنيا وعالميا، عبر تدعيمها بوحدات فندقية بمعايير عالمية، تستجيب لحاجيات السياح وتمنحهم بيئة مريحة للاستمتاع بثقافة المنطقة.
هذا، ودعا المستشار البرلماني اسماعيل العالوي الوزيرة فاطمة الزهراء عمور لإعادة الاعتبار للمنطقة سياحيا، وذلك عبر تمكين زوارها من التعرف على عناصرها الطبيعية من قبيل الحمامات الرملية وكذا الانفتاح على روافدها التاريخية كمفترق طرق حقيقي تلتقي فيه حضارات الصحراء الافريقية.
وفي الأخير، طالب اسماعيل العالوي الحكومة بإيلاء العناية اللازمة لمناطق الجنوب الشرقي نظير ما تقدمه للقطاع السياحي الوطني، مشددا على أنه “لا يمكن أن تكون منطقة مرزوكة قبلة سياحية عالمية وهي لا تتوفر سوى على مؤسستين أو ثلاث من صنف خمسة نجوم”.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد