سطات: مدمنو كحول دوليو يكتسحون حي سيدي عبدالكريم (دلاس) ويهددون سلامة المواطنين

هبة زووم – أبو العلا العطاوي
عبر عدد من المواطنين عن إستائهم وتذمرهم من تزايد أعداد مدمني الكحول (جانكا)، إذ يقضون أوقاتا طويلة في احتساء كحول الحريق قبل التحول إلى العربدة بالشارع العام وتهديد أمن وسلامة سكان حي سيدي عبدالكريم (دلاس) بسطات.
وأصبح أصحاب “الجانكا” يحتلون حي سيدي عبدالكريم وملعب كرة القدم المجاور ومقبرة مولاي أحمد المنسية التي توقف فيها الدفن منذ مدة.
وعلى خلفية ذلك دقت جهات متتبعة ناقوس الخطر حيال ظاهرة كان من المفروض أن تكون اختفت من المدينة منذ مدة، وتزداد حدة الظاهرة بفعل التساهل مع هؤلاء المنحرفين، إذ غالبا ما يتم إخلاء سبيلهم دون متابعة، ليعودوا إلى الشارع العام أكثر حيوية لمواصلة مشوارهم الانحرافي، حتى أصبح البعض منهم يعترض سبيل السيارات بالشارع العام.
ويعيب سكان سطات التساهل مع تجارة “دوليو”، حيث انتشرت بكثرة بحي سيدي عبدالكريم، خاصة أن أصحاب دوليو يظلون مصدرا دائما يهدد السكان وخاصة النساء، إضافة إلى أن ترنحهم بالشارع العام يشكل وصمة عار على جبين المدينة عموما وحي سيدي عبدالكريم على وجه الخصوص.
إلى ذلك تطالب فعاليات مدنية عامل إقليم سطات بإعطاء التعليمات للسلطات المحلية والمصالح المختصة من أجل القيام بحملة أمنية واسعة تهدف للحد من انتشار المختلين ومدمني الكحول بالشارع العام خصوصا بحي سيدي عبدالكريم (دلاس).

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد