afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

فوضى احتلال الرصيف العام بأزلا تفضح تقاعس المسؤولين وتصل إلى مكتب عامل تطوان للتدخل وفتح تحقيق

هبة زووم – حسن لعشير
طالب المواطن محمد الكواع، المقيم ببلجيكا، والقاطن بدوار المعاصم طريق أزلا جماعة أزلا بإقليم تطوان، في رسالة له موجهة إلى السيد عامل إقليم تطوان بتاريخ 26 دجنبر 2023، وتتوفر الجريدة على نسخة منها، بالتدخل العاجل من أجل رفع الضرر الذي يهدده في عقر منزله.
وتوجه الكواع إلى عامل الإقليم بعد أن سدت في وجهه كل السبل وظلت شكايته حبيسة أدراج المسؤولين، الذين ما فتؤوا أن يرغمونه على تقبل واقع شاذ، ساهموا فيه بتغاضيهم عن تطبيق القانون وتعطيل مساطره والتستر على وضع غير قانوني ابتلي به هذا المواطن المشتكي، وضع يتسم – حسب مضمون الشكاية – بالاستغلال العشوائي للرصيف العمومي المحدد في العنوان أعلاه، من طرف شخصين وعدم توفرهما على ٱبسط شروط السلامة الصحية للساكنة المجاورة وللمواطنين العابرين بالطريق الساحلية.
وأكد المشتكي، في رسالته، على أنه قد تم تحويل معالم الرصيف العمومي الى مستنقع، في تحد سافر لكل القوانين، وذلك أمام أعين السلطات المحلية والمسؤولين، إضافة الى الضجيج والضوضاء الذي تحدثه الآلة المعتمدة في تقطيع المارمو، وتلوث البيوت بالغبار الكثيف، جراء عملية الاشغال والتي تشكل خطرا على صحتنا وصحة أبنائنا، لاسيما وأن المشتكى بهما يمارسان أشغالهما خارج المحل موضوع الكراء.
هذا، ويلتمس المشتكي مرة أخرى من السيد عامل إقليم تطوان التدخل الفوري، لفتح تحقيق في مضمون شكايته المودعة لدى كتابة الضبط بالعمالة، بهدف إعادة الوضع البيئي إلى طبيعته ووضع حد للفوضى والتسيب في ممارسة حرفة بشكل عشوائي دون التوفر على ٱبسط شر وط السلامة الصحية اللازمة.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد