المغرب يدين الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى ويعتبرها استفزازات تزيد من حالة الاحتقان بالمنطقة

هبة زووم – الرباط
أعرب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الجمعة بالرباط، عن إدانة المملكة المغربية للاقتحامات الاسرائيلية للمسجد الأقصى، مشددا على أن “هذه الاستفزازات” تزيد من حالة الاحتقان في المنطقة و”تقوض جهود التهدئة في غزة”، وكافة الجهود المبذولة لوقف إطلاق النار وحماية المدنيين، والمساهمة في إيصال المساعدات الإنسانية إلى القطاع.
وقال بوريطة، في معرض رده على سؤال بخصوص الوضع بالمسجد الأقصى، خلال لقاء صحافي عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية البرازيلي، ماورو فييرا، إن ” المملكة المغربية تدين بشدة سماح السلطات الإسرائيلية بما يسمى (مسيرة الأعلام)، في القدس المحتلة، وما رافق ذلك من فرض قيود على ولوج المصلين المسلمين إلى المسجد”، مضيفا أن المغرب يرفض بشدة “اقتحام مسؤولين حكوميين إسرائيليين وأعضاء في الكنيسيت لباحات المسجد”.
وذكر الوزير بأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، “عبر أكثر من مرة عن الإدانة الشديدة” لمثل هذه الاستفزازات التي تأتي في ظرف “يستمر فيه العدوان الإسرائيلي على غزة وما يخلفه ذلك من ضحايا في صفوف المدنيين”.
وتابع أن المملكة المغربية، التي يرأس عاهلها لجنة القدس، “ترفض بقوة” اقتحامات المسجد الأقصى، وتطالب السلطات الإسرائيلية بـ”القيام بما يلزم لمنع تكرار هذه الأعمال”، كما تطالب المجموعة الدولية، لاسيما مجلس الأمن والقوى الفاعلة، بحماية المسجد الأقصى وأماكن عبادة المسلمين بمدينة القدس.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد