afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

دعوى قضائية ضد المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر لاستيلائها على أراضي القبائل بأكادير

بعد عملية البحث في الأرشيف المغربي ، تمكن رئيس النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين السيد الطاهر أنسي من التوصل إلى حقيقة ملكية القبائل للأراضي الغابوية بأكادير، وهي أراضي جماعية (3730 هكتار) في ملك قبائل كسيمة مسكينة، حوالي 3 مليون نسمة، برسم الظهير 18 فبراير 19 الذي نشر بالجريدة الرسمية عدد 804 الصادر بتاريخ 20 مارس 1928.

وتعمل المندوبية السامية للمياه والغابات مند 1916 على استغلال وتفويت أراضي القبائل بالمجالات الغابوية، شأن أراضي دواوير توزونين وتنفوت بأمسكرود، للاستثمارات الخاصة بدريعة التحديد الغابوي، فهل التحديد الغابوي هو تمكين شركة معينة من استخراج الكنوز الطبيعية وتوفير الحماية الأمنية حتى لا يثور السكان دوي الحقوق؟ وهل التحديد الغابوي هو اجتثاث شجر أركان والزيتون والتمر من أجل تنمية اقتصاد مؤسسة خاصة؟ .

وينص محتوى الدعوى على طلب الإفراغ وتحرير أراضي القبائل من الاستغلال غير القانوني لمصالح المندوبية وشركائها من القطاع الخاص، حيث اتضح أن المندوبية تمنح تراخيص لاستغلال الكنوز البيئية بالغابة مقابل أموال باهظة وبواسطة عقود تتجاوز مدتها 15 سنة.

وفي نفس السياق، يرى أنسي أن تفرد الداخلية بملف الأراضي السلالية، يشكل مدخلا أساسيا لشرعية تجارة العمال والولاة من حيث تسويق وتفويت هكتارات من مجموع 15 مليون هكتار، وإذا كانت الداخلية عازمة على ضبط ملف الجماعات السلالية، يقول السيد الطاهر أنسي رئيس النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين ” عليها تحيين المقاربة وإفراغها من محتوى الأمن لأنه لن يضيف شيء سوى توليد العنف والصراعات القبلية، وعليها فتح تمكين الفلاحين من رسوم عقارية تيسر لهم طريق الاستثمار في المجال الفلاحي الذي يعتبر القلب النابض لأزيد من 11 مليون نسمة”.

وفي انتظار أن تقول العدالة كلمتها قال رئيس النقابة الوطنية السيد الطاهر أنسي ” لن نسكت على الظلم وسوف نعمل على تشريع تجريم الاستثمار الخاص في المجالات الفلاحية والغابوية”.

النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد