afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

الأصالة والمعاصرة يختار تشكيل “قيادة جماعية” لتسيير سفينة الحزب

هبة زووم – بوزنيقة
اتخذ مؤتمرو الأصالة والمعاصرة قرارا بالاجماع، اليوم السبت 10 فبراير الجاري، في اليوم الثاني للمؤتمر الخامس للحزب، بتعديل النظام الأساسي للحزب، في خطوة تفتح الطريق نحو اختيار قيادة جماعية لحزب الجرار.
وتأتي هذه الخطوة، بعد إعلان الأمين العام المنتهية ولايته، يوم أمس الجمعة 9 فبراير الجاري، خلال كلمته الافتتاحية على أنه لن يترشح مرة أخرى لمنصب الأمين العام للحزب، وبعد عدم تقدم أي اسم للترشح لمنصب الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة.
وأكد مصدر مطلع على أن “الباميون” لجأوا إلى صيغة إلغاء “الأمانة العامة” وتعويضها بـ”قيادة عامة جماعية” تكون مشكلة من أسماء، وليس اسما واحدا، في ظل عدم الاتفاق على اسم محدد لقيادة حزب البام، وعدم وجود اسم يمكنه حمل تبعات المنصب في هذه الظروف التي يمر من الحزب، خصوصا بعد الهزات الأخيرة التي أصابته.
وأضاف، ذات المصدر، أن أبرز الأسماء التي يتم تداولها لقيادة سفينة الحزب في صيغته الجديدة هي فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني، ومحمد مهدي بنسعيد، عضو المكتب السياسي، وسمير كودار، رئيس اللجنة التنظيمية.
وبحسب النظام الجديد الذي اعتمده الحزب، ستتشكل القيادة من أمين عام ينتخبه المؤتمر، إلى جانبه أعضاء آخرين قد يصل عددهم إلى خمسة، سيشكلون جميعا لجنة جماعية، كل بصلاحيته التي ستبقى تحت سلطة الأمين العام الجديد، لتُسير الحزب في الولاية الجديدة التي تمتد لأربع سنوات.
وإلى جانب هذا التعديل الأبرز في النظام الأساسي، أدخلت لجنة الأنظمة والقوانين تعديلات أخرى، همّت كيفية تشكيل تمثيلية منظمة النساء والشباب في المكتب السياسي للحزب، وتسقيف عضوية منظمة الشباب، كما تم صباح اليوم المصادقة على مشروع الوثيقة السياسية للحزب من طرف المؤتمرين والمؤتمرات.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد