afterheader desktop

afterheader desktop

after Header Mobile

after Header Mobile

ترحيل تجهيزات طبية من المركز الصحي الحضري بالبروج يسائل مسؤولي الصحة بسطات

رشيد بنكرارة – سطات
في الوقت الذي تنتظر فيه ساكنة البروج حاضرة بني مسكين والجماعات التابعة لها باقليم سطات، في غياب مستشفى للقرب، تأهيل المركز الصحي الحضري بالبروج بالتجهيزات الطبية والموارد البشرية اللازمة ليضطلع بالمهام المنوطة به و تعزيز العرض الصحي بالمنطقة لتشتغل باقي الأقسام المعطلة به، في ظل التحول الذي يعرفه القطاع لتنزيل الورش الصحي، بعد صدور القوانين المتعلقة بالمجموعات الصحية الترابية الذي يشكل قطيعة مع النموذج التقليدي، للحقل الصحي، لتجاوز مختلف الإكراهات والمعوقات التي تشوب حاليا عرض العلاجات على المستوى الترابي، وإصلاح المنظومة الصحية الوطنية في شقها المتعلق بالحكامة، فوجئ المتتبعون الاسبوع المنصرم بترحيل تجهيزات تتعلق بضغط الدم وقياس نبضات القلب الى وجهة غير معلومة من طرف مصالح مندوبية الصحة بسطات.
هذه التجهيزات حسب مصادر “هبة زووم” سبق وان استفاد منها المركز بعد الغضبة التي قام بها المدير الجهوي للصحة بجهة الدار البيضاء سطات، في زيارته المفاجئة لهذا المركز الصحي ووقوفه على حجم الخصاص وتهاون مسؤولي قطاع الصحة إقليميا.
فساكنة البروج و القرى المجاورة عانت الكثير من تدبدب الخدمات الصحية و عبارة “سير لسطات” التي أضحت لازمة من المسلمات بعد تحويل هذا المركز الى نقطة عبور فقط للمرضى من حاضرة بني مسكين و الجماعات التابعة لها الى مستشفى سطات الذي يبعد بما يزيد عن 73 كلم.
فعملية تعطيل اجهزة و ترحيل تجهيزات تم وضعها اثناء زيارة المدير الجهوي للصحة و نقلها لوجهة اخرى ليستفيد منها مرضى بمراكز اخرى، اضحت تطرح السؤال العريض في ظل صمت ممثلي الساكنة و انشغالهم بمصالحهم الخاصة ، و هل هناك مرضى لهم حضوة و ميزة خاصة، عن ساكنة البروج ام اننا دخلنا عصر التصنيف و أن المواطنون درجات في ضرب صارخ لمبدئي تكافؤ الفرص والحق في الصحة للجميع؟
هذا الاستفهام العريض ينتظر إجابات من المدير الجهوي للصحة بجهة الدار البيضاء سطات المعروف بجديته لفك طلاسم هذه النوازل و إعادة الامور الى نصابها و وقف هذا العبث…

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافق المزيد