الملك محمد السادس يأمر بنقل أطنان من المساعدات الإنسانية نحو غزة

هبة زووم – و.م.ع
بتعليمات ملكية سامية، تكلفت القوات المسلحة الملكية، بنقل اطنان من المساعدات الانسانية نحو غزة، حيث تم تجنيد الموارد البشرية و اللوجيستية اللازمة للتسريع في عملية تنفيذ اوامر جلالة الملك، الرامية الى اطلاق عملية انسانية غير مسبوقة، تهم توجيه مساعدات الى اخواننا الفلسطينيين بغزة.
و تعكس هانه الخطوة، الاهتمام العميق للملك محمد السادس، بالقضية الفليسطينية، و مدى انشغاله بمعاناة اخواننا الفليسطينيين، في عز ازماتهم، و هو الاحساس الذي ورثه عن والده المغفور له الحسن الثاني، و الذي كان القائد العربي الاكثر قربا من الشعب الفلسطيني، و من قضيته التي عمرت لعقود.
التقليد العريق للنضامن الملكي مع الشعب الفلسطيني، تجسد على ارض الواقع على مر السنوات، و بالاضافة الى ترؤسه للجنة بيت مال القدس، فقد قام الملك محمد السادس بمبادرات انسانية تلقائية، تجسدت في ارسال المساعدات الى اخواننا الفلسطينيين في عز الحصار، حيث سجل التاريخ ما قامه المملكة المغربية في اكتوبر من السنة الماضية، و المساعدات التي ارسلت خلال شهر رمضان المنصرم.
و تعتبر بلادنا، أول دولة تفتح طريقا مباشرا لايصال المساعدات منذ اندلاع المواجهات المسلحة هناك، حيث تم ايصال المساعدات الى سكان غزة عبر طريق بري مباشر، بتنسيق مع الدولة المصرية، بل و حتى الطائرات قد استخدمت في هاته العملية الانسانية، ما يؤكد مكانة المملكة المغربية، و امتدادها الاستراتيجي على المستوى الدولي.
الطريق التي تمكن المغاربة من فتحها في اتجاه غزة، تعكس مكانة الملك محمد السادس و مصداقيته لدى باقي الدول، و تؤكد على أن جلالته يحظى باحترام كبير لدى جميع الفرقاء، باعتباره شخصية تسعى الى السلام و التعايش، ولا تتدخل في النزاعات بهدف الركوب على الاحداث كما يفعل بعض القادة الذين لازالوا يرددون الشعارات دون افعال.
و حسب مصادر مطلعة، فان جلالة الملك قد تكفل من ماله الخاص بجزء كبيرا من المساعدات المذكورة، و حرص على تقديم المساعدة للشعب الفلسطيني كخطوة تجسد مدى انخراطه في حل القضية، و تكشف عن شخصيته التي يغلب عليها الطابع الانساني و الديني، و التي يعرفها المغاربة الذين كان لهم شرف لقائه و لو لمدة قصيرة.
و ارتكزت المساعدات على مواد طبية لها علاقة بالوضع الصحي الذي يعيشه اخواننا في غزة، حيث تم ارسال ما يقارب اربعين طنا من المعدات الطبية، و الادوية المتعلقة المضادات الحيوية والمسكنات، ومضادات الحرارة ومعقمات، اضافة الى أدوية خاصة بالمصابين بداء السكري، والتخذير، ومضادات الطفيليات، والمحاليل المكثفة.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد