شبهات الفساد تعجل بإنهاء مهام الطيب البكوش من على رأس الأمانة العامة للاتحاد المغرب العربي

هشام البودالي – الرباط
أفاد مصدر مطلع من داخل الأمانة العامة لإتحاد المغرب العربي، أن الأمين العام لإتحاد المغرب العربي، الطيب البكوش، نظم وبشكل مفاجئ اليوم الجمعة 24 مايو 2024 بمقر الأمانة العامة بالرباط حفل توديع لنفسه و مديرة ديوانه واستدعى جميع الأطر والموظفين لإبلاغهم بأنه سيترك الأمانة العامة بداية الشهر القادم.
وأوضح ذات المصدر أن الخارجية المغربية أبلغت البكوش بتعيين أمينا عاما جديدا اقترحه الجانب التونسي عبر وساطة ليبية، وحظي بإجماع الدول المغاربية، ومن المقرر أن يتسلم الأمين العام الجديد مهامه مطلع الشهر القادم.
وأكد المصدر نفسه أن الاتحاد الإفريقي اشتكى في مذكرة رسمية للدول الأعضاء من سوء تدبير الأمين العام المنتهية ولايته لمنحة مالية تقدر بـ1.3 مليون دولار، منحت للأمانة العامة في إطار برنامج هيكل السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي الهادف لتعزيز قدرات دول منطقة شمال إفريقيا، بالإضافة إلى تلقي قادة الدول الأعضاء تقارير حول سوء تدبير مالي وإداري داخل المنظمة.
وفي كلمة الوداع التي ألقاها أمام الموظفين، نفى الطيب البكوش أن يكون إنهاء مهامه مرتبطًا بشبهات الفساد المالي أو تقاعسه في أداء مهامه في ظل ظروف صعبة بحسب وصفه.
وأضاف في كلمته بأن قراره جاء من منطلق رغبته في إفساح المجال لطاقات جديدة قد تساهم في تحريك المياه الراكدة داخل المنظمة.
ولايزال مصير عودة البكوش الى تونس مجهولا بسبب رفض الخارجية التونسية تجديد جواز سفره مما يفتح الباب أمام تكهنات بقائه في المغرب أو مغادرة المغرب عبر إذن “اتركه يمر”.
هذه التطورات تأتي في وقت حساس حول مصير اتحاد المغرب العربي، الذي يسعى لتعزيز التعاون والتكامل بين دول المنطقة، وسط تحديات اقتصادية وسياسية متزايدة.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد