ارتفاع عدد ضحايا فاجعة قيسارية باب فتوح بفاس إلى 5 وفيات و37 مصابا

هبة زووم – فاس
أكد مصدر مسؤول أن فاجعة قيسارية باب فتوح بفاس، إلى حدود صباح اليوم الخميس 6 يونيو الجاري، قد تسببت في تسجيل 42 حالة، منها 5 وفيات و37 مصابا ما بين اختناق وحروق، 34 حالة منها غادرت المستشفى، فيما بقي 3 أشخاص، فتاة وعنصرين من الوقاية المدنية، تحت الرعاية الطبية.
ومعلوم أن حريقا مهولا شب، مساء اليوم الأربعاء 5 يونيو 2024، في قيسارية باب فتوح بمدينة فاس، مخلفا وراءه حالات وفات وجرحى وخسائر مادية كبيرة.
وأوضحت، مصادر الجريدة، أن الحريق قد اندلع لأسباب لا زالت مجهولة إلى حدود الساعة في أحد محلات القيسارية، حيث أتى على محتويات المحل، فيما التحقيقات لا تزال متواصلة لتحديد أسباب الحريق وملابساته.
وأضافت، مصادر الجريدة، على أن شدة الحريق أدت إلى تصاعد أعمدة الدخان تسببت في اختناق مرتادي السوق، حيث سجل في حينه وفاة سيدتين، فيما تم نقل 18 حالة أصيبت بالاختناق نحو مستشفى الغساني، 10 منها تجاوزت حالة الخطر، فيما الباقي لا يزال تحت الرعاية الطبية.
وفور توصل السلطات المحلية بالخبر، سارعت فرق الوقاية المدنية إلى مكان الحادث، حيث عملت على تطويق النيران وإخمادها، فيما رجحت مصادر الجريدة أن يكون الحريق ناتجاً عن تماس كهربائي.

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد