الوضع الاقتصادي يدفع نصف الشباب المغربي للهجرة ولو بطرق غير شرعية

هبة زووم – الرباط
في استبيان صادم لـ”البارومتر العربي” كشف على أن أزيد من نصف الشباب المغربي الأقل من ثلاثين سنة يرغبون في الهجرة، حيث تأتي المعطيات الاقتصادية في صدارة الأسباب التي تدفع هذه الفئة للتفكير في مغادرة البلاد.
واعتبر استطلاع الرأي، الذي أجرته الهيئة المذكورة، على أن الفئة التي تقبل على الهجرة أكثر هي فئة الشباب، حيث إن 55% ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 سنة لديهم هذه الرغبة، في حين تقل هذه النسبة لدى الأكبر سنا لتصل إلى 24%، ما يعني أن 35% من مجموع المغاربة يرغبون في الهجرة، كم أن الرجال يفكرون بالمغادرة أكثر من النساء (45% مقابل 25%).
ويفكر 4 من كل 10 أشخاص لا يقدرون على تغطية نفقاتهم في الهجرة، مقابل 29 بالمئة فقط من أصحاب الأوضاع المادية المستقرة، بينما خريجو الجامعات يقبلون أكثر على فكرة الهجرة مقارنة بالأقل تعليما، بهامش 9 نقاط مئوية.
ورصد الاستطلاع المذكور أن الأسباب الاقتصادية تأتي في صدارة الأسباب التي تدفع المغاربة للهجرة بنسبة 45%، ثم الفرص التعليمية 18%، في حين يدفع الفساد 15 في المائة من هؤلاء إلى التفكير في الهجرة، وتمثل الأسباب سياسية 13 في المائة.
هذا، وتأتي في الصدارة الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص البلدان التي يرغب الشباب المغربي بالهجرة إليها بـ26 في المائة، ثم وفرنسا وكندا 23 في المائة وإيطاليا وإسبانيا بـ22 في المائة وألمانيا بـ19 في المائة.
وذهب أكثر من نصف المهاجرين المحتملين في المغرب (53%) إلى أنهم قد يتخذوا قرار الهجرة حتى في غياب الأوراق الرسمية اللازمة لذلك، ويسري هذا أكثر على الشرائح الأفقر (64% مقابل 34%)، والأقل تعليماً(58% مقابل 40%).

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد